سقوط الانتلجنسيا العربية

سقوط الانتلجنسيا العربية

د . نديم البيطار

أنا من المعروف عني كمفكر قومي هو أنني أدعو إلى النمط العلمي في تفكيرنا الوحدوي أو بالأحرى في تفكيرنا الثوري الذي لا يمكن إن يكون ثورياً دون إن يكون وحدوياً. الفكر العربي بشكل عام كنمط فكري في أوساط الانتلجنسيا العربية فكر يتميز بالتبشيرية أي فكر ينطلق من رغبات ومشاعر وانفعالات وليس من إدراك موضوعي أو علمي للواقع الموضوعي الذي يتعامل معه أو من إدراك موضوعي أو علمي للظاهرة التي ينشغل بها وهذا يعني خللاً وهذا الخلل الانتلجنسيا بشكل خاص، عندما أذكر الانتلجنسيا بهذا الإطار أعني ثمانون بالمائة. وهذا تقدير انطباعي من تجربتي الخاصة أستطيع إن أقول إن ثمانين بالمائة من الانتلجنسيا العربية تمثل أو تعكس هذا الخلل في تفكيرها ومن حسن الحظ إن هناك أقلية تفكر بشكل علمي ….

النص الكامل

Advertisements
  1. No trackbacks yet.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s