الأيديولوجيا القومية العربية تطورها ودورها وآفاقها

الأيديولوجيا القومية العربية تطورها ودورها وآفاقها

د . عبد الله عبد الدائم

مقدمة:‏

لن نخوض في معنى كلمة «إيديولوجيا»، تلك الكلمة التي لم تظهر في اللغات الأجنبية إلا حديثاً. وحسبنا، أمام التعريفات التي لا تعدّ، والتي امتلأت بها الصحف، ونفضتها الأقلام، أن نمضي تواً، وبشيء من التبسيط، إلى المعنى الذي يحمله لفظ «الإيديولوجيا القومية العربية»، وهو معنى يحدد في الوقت نفسه دواعيها ومبرراتها.‏

مهما نقلّب هذا اللفظ على وجوهه، نجد فيه في النهاية مقوِّماً أساسياً واحداً: وهو أن الإيديولوجيا القومية تعني صياغة قضية الأمة العربية في نظرية شاملة تسمح للنهضة العربية أن تقوم على أسس راسخة وتنطلق انطلاقاً سليماً ومتيناً.‏

ومنطلق هذا التعريف ووراءه الإيمان بأن الفكر قوة، قوة تاريخية ومستقبلية ثورية، وأن أي عمل سياسي أو اجتماعي أو ثقافي يبغي تطوير الوجود العربي يظل تائهاً ضالاً إن لم يرفده فكر واضح مكين يضيء لـه الطريق ويهديه سواء السبيل. كما أن أي فكر يظلّ مجرداً وعاجزاً عن التأثير إن لم يغتذ بحركة الواقع وإن لم يغتن بالتفاعل العضوي العميق مع تيار الحياة من حوله. فالعمل دون النظر، كما قيل ويقال، أعمى، والنظر دون العمل مُقْعَد عاجز.‏

النص الكامل

Advertisements
  1. No trackbacks yet.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s