في الذكرى الرابعة لرحيل القائد جورج حبش

فـي الـذكـرى الـرابعـة لرحيـل القائـد جـورج حبـش        

هيلدا حبش

تحل الذكرى الأليمة الرابعة لرحيل الحكيم اليوم في خضم أحداث صاخبة تعصف في الوطن العربي فتهب رياح التغيير من أجل وطن تسوده الحرية والعدالة والمساواة وتصان فيه كرامة المواطن العربي المهدورة، وتطبق فيه الديموقراطية والتعددية السياسية ليبزغ فجر جديد يسدل فيه الستار على مرحلة قاتمة من تاريخ شعبنا ولتشرق شمس الحرية وتعود السيادة فيه للوطن وللمواطن التي افتقدها طويلاً. كم كنت أتمنى أن يكون الحكيم اليوم على قيد الحياة ليعيش نشوة الانتصار لإرادة الشعوب التي طالما آمن بها وعمل من أجلها. فقد كان يؤمن دوماً بأن معركة التحرير تبدأ بتحرير الشعب من القهر والظلم والاستبداد والذل والفقر.

تأتي هذه الذكرى على وقع الاحداث الجسيمة التي يعيشها شعبنا العربي وعلى دوي المعارك الضارية التي يواجهها بصدور عارية وكله ايمان بعدالة مطالبه المحقة في العيش الكريم ومستقبل أفضل.

ان شرارة الثورة التي هبت من تونس وامتد لهيبها الى مصر وليبيا واليمن حتى وصلت سوريا، جاءت لتعبر عن مدى الظلم والقهر الذي يختزنه شعبنا في ظل أنظمة مستبدة تستأثر بالمال والسلطة وتصادر حقوق المواطن وتنهب ثروات البلاد.

تتزامن ذكرى رحيل الحكيم مع ذكرى اندلاع ثورة مصر العظيمة، ثورة الشباب الذي قدّم الغالي والنفيس من أجل القضاء على الديكتاتورية والفساد لتبدأ مسيرة البناء، بناء الدولة الحديثة دولة القانون والمؤسسات، دولة تعمل على حماية الشعب من الجهل والفقر والبطالة وتوفير العلاج والتعليم وخلق فرص العمل لجميع المواطنين. دولة تعمل على إرساء قواعد الديموقراطية والتعددية وحرية الرأي والتعبير. بهذه المناسبة المجيدة أتمنى لمصر ولشعب مصر ولكل الشباب والشابات الذين كان لهم الدور الاكبر في إحداث التغيير والذين دفعوا الثمن غالياً تحقيق اهدافهم الوطنية كاملة. المجد والخلود لشهداء مصر الأبرار.

اهنئ الشعب التونسي في عيد الثورة المجيدة التي اندلعت في 17 كانون الأول، وكانت أول من أطلق الشرارة التي انتشرت كالنار في الهشيم في معظم أرجاء البلدان العربية. ستبقى تضحيات الشعب التونسي صفحة مجد في تاريخ تونس الحديث. تحية اجلال واكبار الى شهداء تونس وجرحاها والى كل من ساهم وشارك في عملية التغيير.

اما الشعب اليمني العظيم الذي مازال يقارع الديكتاتورية، فقد اثبت للعالم بأن النضال السلمي الدؤوب وبالارادة والتصميم يستطيع أن يواجه جيش النظام المدجج بالسلاح وأن الشعب الذي استطاع تحرير اليمن الجنوبي من قبضة الاستعمار البريطاني قبل عقود يستطيع أن ينتزع حريته من الطغمة الحاكمة. نحن نعتز بالدور الكبير الذي قام به الشعب اليمني شيباً وشباباً واطفالاً.

كما أحيي الشعب الليبي الذي انتصر على الديكتاتورية والفساد وأترحم على شهداء الثورة الذين قضوا وهم يدافعون عن كرامة شعبهم وبلدهم وهم الذين بدمائهم الطاهرة رووا التراب الليبي وطهروا الارض من براثن الطغاة. وأتمنى على الثوار العمل على تعزيز الوحدة الوطنية والوفاق الوطني لتبدأ معركة البناء، بناء ليبيا الحديثة الحرة بهمة شبابها وشاباتها.

أما سوريا الحبيبة فمن الصعب أن تعبر الكلمات عن مدى الحزن العميق والشعور بالمرارة ونحن نشاهد الدم السوري يراق بغزارة في شوارع المدن السورية ثمناً للحرية والعدالة والمساواة.

كان الحكيم يعشق الاقامة في سوريا. لقد عشنا معاً أحلى أيامنا التي امتدت لسنوات طويلة وكانت دمشق خياره الأول بعد الخروج من بيروت. أتخيله لو كان على قيد الحياة لقدّم دمه انقاذاً لسوريا وللشعب السوري ودعا الى وقف الاقتتال الداخلي بين الشعب الواحد وطلب من الجميع توجيه فوهات البنادق نحو العدو الإسرائيلي المشترك. كان يؤمن بالحوار الديموقراطي لحل الخلاف بين الاخوة ويدعو الى الوحدة الوطنية والوفاق الوطني بعيداً عن النزاع الطائفي، كما كانت سوريا دائماً نموذجاً للتعايش السلمي. أدعو الى وقف القتال لأن ما يجري على الارض اليوم يفوق قدرتنا على الاحتمال.

في خضم هذه الأحداث الساخنة تجري المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية المباشرة التي يطلقون عليها مفاوضات استطلاعية وكأن عشرين عاماً من المفاوضات الفاشلة لا تكفي للاستطلاع. ان شعبنا قد سئم المفاوضات والمفاوضين ويرفض التفريط بالحقوق والثوابت الوطنية التي دفع آلاف الشهداء والجرحى وآلاف المعتقلين ثمناً للمبادئ التي قامت الثورة من أجلها. أين أصبح حق العودة وحقنا في المقاومة وحق تقرير المصير وإزالة المستوطنات والانسحاب من الاراضي المحتلة؟ حقوق مشروعة أقرتها جميع الأعراف والشرائع الدولية. أدعو القيادة الفلسطينية إلى احترام ارادة الشعب الفلسطيني وإجراء استفتاء شعبي ليقول الشعب كلمته بكل ما يجري على الساحة الفلسطينية. إن الربيع العربي ورياح التغيير آتية لا محالة.

رحم الله الحكيم ولتبقَ مبادئه شعلة تنير طريق الحق والحقيقة.

السفير 26/1/2012

Advertisements
  1. No trackbacks yet.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s